آي آم سكسي آند آي نو ات

1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (9 votes, average: 4.78 out of 5)
Loading ... Loading ...

1,644 views

هيدا الشي اكتشفتو مع البنات يللي ضهرت معهن ونمنا سوا. كانوا يقولولي أول ما نتعرف على بعض جمل متل انتي كتير unique وإنت أول شخص بتعرّف عليه هيك مهضوم وبضحكنيوما بعرف كيف خليتيني حس هيك“…بس الجملة الأحلى هي نووي جسمك شو بهيجني!”. كتييير بحب بس إسمع هالجملة، بما إنو أنا برج الثور وعندي ايغوكبير وكل ما بيكبر أكتر، مع إنو قبل ما اضهر مع بنات ما كنت حس ّ حالي سكسي أبداً، ولا 1%! بالعكس، كنت اتعجب كيف ينعجبوا فيني الشباب، بما إنو ما بزبط حالي ولا بستعمل ميك- أب ولا بلبس كعب ولا بنهار اذا انكسر ضفري وإلخ كنت دايماً إسأل حالي ليه بينعجبو فيني العالم؟

من أنا وزغيرة، بحسّ بميولي للجنس اللطيف، بس ما كنت أعرف شو لازم أعمل. كنت روح على الكنيسة وصلّي تا اتعرف على بنت تحبني وحبها وتكون بس لإلي. انغرمت بكتير بنات كانو أصحابي، وما كنت إفهم ش عم حسّ. ما كنت اتخيل إنو نكون نايمين سوا، بس كنت حس بدي أغمرهن وبوسهن (كنت مهذبة بوقتها)!

أول بنت ضهرت معها ما كنت بعرف إنو هيي ليزبيان، وما كنت بعرفها كتير. بس صرنا نشوف بعض و صرنا نبوس بعض وكنت بالوقت ذاته مصاحبة شاب. بعد هيك، ما كنت إفهم شو عم بعمل معها، فاختفيت من حياتها مع مكتوب زغير، بلا دراما وما شابه. بس بهالوقت، بلشت أنا إفهم ليه كنت مغرومة بكل صاحبات اختي، ولاعبة بيت بيوت مع كل جيراني البنات! هلق ما في حط عيني بعين حدا! طبعاً ما تقبلت هالشي اللي اكتشفتو عن نفسي، بس ضليت عم غامر وصرت إنزل على لايف بار، وكان يعجبني واحد بيشتغل هونيك! بعد فترة، تعرفت على أول بنت ضهرت معها ،Officially. بين بدّي وما بدّي، طلع بالآخر بدّي! وصرت فجر مواهبي بالسكس كأن نايمة مع 10 بنات قبل. بس كمان الضياع ضل مرافقني وين ما روح وشو ما أعمل، وضليت مصرّة إنو أنا سترايت! هي تقلي إنت مش بايسكشوالإنتي ليزبيان“! وأنا فكر بيني وبين حالي: شو عم تحكي هيدي!

ضل الوضع هيك، الى أن اكتشفت من فترة اني ليزبيانقح! هلق خبريتي مع الماما، انو قبل ما فوت على الغاي لايفكتير وصير ليزبيان رسمياً، وخوفاً من انو حدا يخبّر أهلي، خبرت المامياني بضهر مع بنت. ضحكت، حياتي ما أهضمها! بعدين، تركنا أنا وهالبنت، وطلبت من ماما تساعدني متل ما دايماً بيصير بس حسّ محتاجة حدا بجنبي. جربت تساعدني بكذا طريقة، بس بعدين قلت لحالي، خلص، انا بحلّ هالمشكلة وحدي! بالآخر، ما حدا رح يفهمني قدّي. وهيك صار، صرت شوي شوي اتقبّل حالي، الى أن تقبل حالي وكتّرت! ضهرت مع بنت بفرنسا وسافرت لعندها، وبعد سنة تركنا. وصهرت مع غيرها وغيرها وغيرها، وكل وحدة قصتي معها شي. أنا شخص بيمزح كتير بالحياة وبيضحك، بس من جوا في شي مزعلني. صحيح انو ما ببيّن لبرّا، بس اذا لحقت وبيّنت دغري ببكي وبتأثر. وأنا شخص كتير جدّي بالعلاقات العاطفية، بحب الالتزام والاستقرار، بنغرم بدقيقة وبنسى كل شي بثانية. هيدا الشي كتير بيساعدني اترك الشخص اللي أنا معو أو معها، بس بالوقت ذاتو بيعملّي مشكلة، لأن بيصيرو بفكروا اني ما حبيتهن وانو العلاقة ما عنيت الي شي.

آني واي، فتت بالجو أكتر وهلق صرت جزء منو. أول شي كنت استحي كتير، وبعدني بستحي شارك بصوت عالي بالمجموعات الكبيرة والنقاشات، بس قد ما بقدر بجرب اسمع وأعطي. تعرفت على ناس بحبهن وبيحبوني، وبيعرفوا انو آي آم سكسي آند أي نو ات!”، والا ما كنت عم بكتب هالشي، لأول مرة.

The Y

Related Posts with Thumbnails

3 Responses to “آي آم سكسي آند آي نو ات”

  1. lubna

    Dec 21. 2011

    كتير حلو انو تعرف حالك حاجاتك غرائزك تتغلب ع كل الخوف اللي جواتك تتحدى تتمرد كل حدا عندو هاجسو وخوفو بالحياه كل حدا عندو الصدمه الذاتيه تبعو واللي بيحس انها غيرتلو نظرتو بحالو……انا انسانه اكتشفت الاختلاف فيي بس للاسف مو اختلاف بالميول والغرائز الجنسيه الاختلاف اللي كان عندي هوي الشعور بعدم الانتماء هلق انتي بالاخر عرفتي حالك وتصالحتي مع ذاتك وهاد شي بيعزز انتمائك لهويتك الجنسيه اما انا فما عندي انتماء لشي بالدنيا وبحس حالي خلقت بالغلط …..

    Reply to this comment
  2. lubna

    Dec 21. 2011

    Reply to this comment
  3. Manda

    Dec 09. 2011

    you might easily be ME in another realm :)
    your story is so similar to mine, I’m sure your much younger than me but funny how we all go through the same steps .

    Cheers,
    Manda

    Reply to this comment

Leave a Reply