هالمرة، رح خبّر عن حالي

1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (5 votes, average: 4.00 out of 5)
Loading...

2,510 views

ولا مرة فكرت أكتب شي عني، أو حتى جرب أكتب أي معلومة بتدل عني. من أنا وطفلة صغيرة كنت عايشة حياتي كقصة خيالية، بنت حلوة ودلوعة، ويلي بدي ياه واصل لعندي. وكنت بتأمل إنو عيش حياتي كلها على هالنمط. بس للأسف على طول بتجي صفعة على وجهك وبتقلك ” مرحباً بكم في العالم الحقيقي!” وهيك تغيرت حياتي من حياة بسيطة وحلوة ولطيفة إلى حياة الجحيم!

حبيتو 3 سنين، بس كسرلي قلبي بطريقة كتير بشعة وما كنت بتخيلها، كان عم بخوني مع أعز صاحبة عندي، يلي من طفولتي انا وعايشة معها، بس الجرح الأكبر هو سبب هالخيانة، وهو إنو ما سلمتو حالي وما نمت معو، أنا بعدني عذراء.

ما كان بيعرف إنو أنا وصغيرة في حدا إغتصبني! وهالشي بعدو بيجرحني لهلق، ما كان بيعرف قديه انا بحبو ومستعدة أعمل أي شي كرمال ظل معو. ويلي عملتو إنو عطيتو حالي من بعد كل شي عملو فيي، عطيتو جسمي يلي غتصبوا حدا قريب مني انا وصغيرة، عطيتو روحي يلي ما قدر قيمتها! ويا ريت ما عطيتو شي!

يلي صار بيني وبينو شي ما بحب إتخيلو هلق، ولا بحب فكر فيه، بس عم خبر عنو ليطلع مني. بس إتذكر هيداك النهار، وبالوجع يلي حسيتو، بقرف… عم بتذكر الصدمة الأولى يلي على وجهي وقت شفت عضوه الذكري لأول مرة ، لأول مرة بحياتي بكون هالعضو قريب مني هلقد. عم بتذكر وقت سألني أو أمرني  “حطيه بتمك”. ما بدي أوصف القرف بهيديك اللحظة، شي كتير بشع! هالشعور بمرضني بس لمجرد إنو إتذكرو، وبظل إسأل حالي أنا ليه عملت هيك مع حدا خاني بس كرمال السكس!

تركنا، وإنتقلت انا لمطرح تاني، مطرح ما بذكرني فيه. كنت عم جرب إطلع من حالتي، وبعد فترة قصيرة بلشت اكتشف العالم من حولي ويلي مكون من اقربائي وأصحابي المثليين. ما بعرف ليه مع هالأشخاص عطول بحس بالأمان، وبكون على طبيعتي. اليوم كنت بشغلي يلي كتير بكرهو وشفت هالبنت، ملاك بس بجسد إنسان، بنت كتير جذابة، عيونها حلوين بس فيهن حزن كتير. كانت هيدي اول مرة انا بنجذب لبنت!!! حبيت شكلها، حبيت لبسها، حبيت حقيقة كيف كتير جدية وقت تحكي، ويلي حبيتو أكتر إنو هالبنت طلعت صديقة إبن عمتي المقرب مني كتير ومنشتغل سوا.

حسيت إنو حيصير شي بيننا، وعنجد صار، وكان الشعور كأن لأول مرة بعرف مين أنا، لأول مرة بحس حالي هلقد مبسوطة رغم كل شي أنا مرقت فيه. هالبنت غير كاملة بالمرة، مرات كتير بتجرحني. هالبنت ما بتفرجيني أبداً مشاعرها إتجاهي، ويلي بيزعجني بهالبنت إنو بعدها على علاقة ودية مع صاحبتها القديمة. مع كل هيدا، هالبنت كتير قلبها حنون وبتحسسني بأشياء ما حسيتها ولا أخذتها من غيرها.

للصراحة أنا كتير محتارة  بخصوص كتير إشياء عم تصير بيني وبينها، بس يلي متأكدة منو إنو لو وصلنا انو نترك بعض شي نهار، ما رح كون مع بنت تانية، هالبنت هيي الشي يلي رح يظل مميز بكل حياتي.

 بقلم “غرين”

Related Posts with Thumbnails

No comments.

Leave a Reply